الجمعة 19 أغسطس 2022 12:03 صـ 21 محرّم 1444هـ
الوادي

رئيس مجلس الإدارة طارق نديم

رئيس التحرير محمود نفادي

  • جريدة الوادي
رأي

حل الازمة الاقتصادية العالميه من توصيات بحث قمت به عام ٢٠١٥ بقلم دكتور تامر ممتاز

الوادي

حل الازمة الاقتصادية العالميه من توصيات بحث قمت به عام ٢٠١٥ :
سبب دخول العالم في الازمة المالية هو ندرة الإنتاجية بسبب انعزال أصحاب عناصر الإنتاج وبالتالي لا يستطيعون التعرف على الفرص المتاحة لأنشاء مشروعاتهم معا مما دفع الدول للاستدانة الى ان بلغ مجموع الدين العالمى اضعاف مجموع النواتج القوميه واسترشدت فى الحل بما قدمه العالم الاقتصادي البريطاني / جون ستيوارت ميل 1806-1873 عبر العمل المشترك وتوزيع عوائد الإنتاج على المشاركين فيه و لكن لم يذكر "ميل" في نظريته كيف يمكن للبشر ان يصلون لبعض لاستكمال مشروعاتهم ولذلك كان هناك حلقه مفقودة .

ذلك طبعا من وجهة نظرى يتطلب وسطاء يعملون على هيئة سماسرة لتجميع الشركاء معا وهو ما يضيق بمسارات التعارف بينهم الى اضيق الحدود وهذا يسبب ندرة الإنتاجية ومع تقدم التكنولوجيا وجدنا الحل الذى لم يكن متاحاً لدى " ميل " انذاك واصبح يمكن الاستعانه به الان وهو انشاء موقع اليكترونى و يمثل الوسيلة التي تحقق الإنتاجية بعد البحث عن استكمال صاحب عنصر انتاج لباقى العناصر المكملة له في المشروع حيث قمت بتصميم الموقع وتنفيذه عام ٢٠١٥ بصورة تضمن تلاقى أصحاب عناصر الإنتاج الأربعة سواء أرض او محل او عمالة او رأس مال او بما يملكه الفرد من معدات وآلات او اى مساهمة من نفس المنطقه و نلاحظ ان الأفراد الموجودين في منطقة هم الأقدر على تحديد شكل ونوعية المنتجات المطلوبة والخدمات فيها على ان يتم ذلك في إطار مشروع قومي ضمان المعاملات

باختصار مشاركه كل ما يمكن ان يساهم به الافراد في بناء المشروع حيث يشكل الموقع تواصلا بين أصحاب المال و الاعمال وذوى الحرف و المهارات من طالبي العمل حيث اظهر البحث ان كل ما سبق لا يستطيعون الوصول لبعض وقد تم التسليم بهذا الخلل عبر العصور دون العمل على إصلاحه اى ان مسار التفاعل سيتم بين البشر لخلق الإنتاج وبدون انفاق حكومي .
اللجوء الى تغيير السياسات النقدية والمالية لا يجدى بالشكل الفعال لأنها للموائمة فقط ويسبب ضغوطا تدفع الأسواق للركود في حالات علاج التضخم والانتاج فقط هو الاساس ونلاحظ ان العالم الان يعالج الازمة بنفس أسلوب علاج ازمة الكساد العالمي الكبير عام 1929 – 1930 عبر ضبط السياسات النقدية والمالية ولكن الأساس هو الإنتاجية الكافية للاستهلاك فقط .
اى ان الحل هو ايجاد مسارات التواصل بين :

- عناصر الانتاج الاربعة من جهه
- واصحاب الاعمال وطالبى العمل من جهه اخرى

حيث اظهر البحث انهم لا يرون بعضهم ولا يستطيعون الوصول لبعض والنتيجة الحتمية لذلك هى الازمة التى وصلنا اليه الان
نتيجة الحل :
١- خلق الإنتاجية و التي هي أساس رخاء وسلام البشرية و ليس الاعتماد فقط على الموارد الطبيعية
٢- ارتفاع مستوى المعيشة
٣- عدم الضغط على وزارات المالية والبنوك المركزية في تغيير السياسات المالية والنقدية
٤- خلق تنمية متزايدة ومستدامة لإنتاج كاف للاستهلاك
إصلاح الخلل الهيكلي في الموازنات وعلاج التضخم وارتفاع الأسعار

بخلق الإنتاج تنتهى كل أسباب و تداعيات الأزمة وستكون مصر أولى الدول التي اوجدت حلا للازمة المالية العالمية وستقوم الدول الأخرى باذن الله بتطبيق نفس الحل

هل يمكن ان يكون ذلك حلا يفتح الباب لخروج العالم من الازمة هذا ما ستظهره الايام القادمة

مواقيت الصلاة

الجمعة 12:03 صـ
21 محرّم 1444 هـ19 أغسطس 2022 م
مصر
الفجر 03:51
الشروق 05:24
الظهر 11:59
العصر 15:35
المغرب 18:33
العشاء 19:56

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 18.261718.3617
يورو​ 20.049520.1629
جنيه إسترلينى​ 24.092624.2337
فرنك سويسرى​ 19.610919.7204
100 ين يابانى​ 15.004215.0901
ريال سعودى​ 4.86824.8951
دينار كويتى​ 59.968760.4519
درهم اماراتى​ 4.97124.9996
اليوان الصينى​ 2.86492.8842

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 1,103 إلى 1,126
عيار 22 1,011 إلى 1,032
عيار 21 965 إلى 985
عيار 18 827 إلى 844
الاونصة 34,299 إلى 35,010
الجنيه الذهب 7,720 إلى 7,880
الكيلو 1,102,857 إلى 1,125,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى