الأحد 2 أكتوبر 2022 12:26 مـ 7 ربيع أول 1444هـ
الوادي

رئيس مجلس الإدارة طارق نديم

رئيس التحرير محمود نفادي

  • جريدة الوادي
ثقافة

حوارات مع الشباب.. رؤية د. حسام بدراوي للجمهورية الجديدة

الوادي

عـن الـدار الـمصریـة الـلبنانـیة، صـدر كـتاب »حـوارات مـع الشـباب لجـمھوریـة جـدیـدة«
تـألـیف الـدكـتور حـسام بـدراوي، الـذي یـطرح فـیھ رؤیـته وآمـالـه للجـمھوریـة الجـدیـدة الـتي

أعـلن تـدشـینھا الـرئـیس عـبد الـفتاح السـیسي خـلال حـدیـثھ عـن افـتتاح الـعاصـمة الإداری
الجـدیـدة، بـاعـتباره إعـلانًـا لجـمھوریـة جـدیـدة ومـیلاد دولـة جـدیـدة، وكـان ذلـك فـي الـندوة
الـتثقیفیة لـلقوات المسـلحة عـام .2021وقـد ظھـر بـعد حـدیـث الـرئـیس شـعار »الجـمھوریـة
الجـدیـدة« فـي زاویـة بـأعـلى شـاشـات الـفضائـیات الـمصریـة، وھـو الـشعار الـذي لـفت
أنـظار الـمصریـین كـافـة، وانـتبھ لـھ بـشك ٍل أكـبر الـمفكرون والسـیاسـیون الـذیـن یـشغلھم
مسـتقبل الـوطـن كـما یـشغلھم حـاضـره، ومـن ھـؤلاء د. حـسام بـدراوي، الـذي نـظر إلـى
1
الـشعار بجـدیـة والـتزام بـطرح الأفـكار الـتي تـساھـم فـي بـناء ھـذه الجـمھوریـة، وبـناء
مستقبل مصر.
ولـم یـكت ِف بـدراوي بـكتابـة مـقال یـضع فـیھ رؤیـتھ للجـمھوریـة الجـدیـدة، بـل بـدأ یـجتمع بـین
الـحین والآخـر مـع مجـموعـة مـن الشـباب والـخبراء والسـیاسـیین، ولـم یـكن الھـدف مـن
ھــذه الاجــتماعــات الــتساؤل - كــما یــفعل كــثیر مــن الــناس - حــول الــمقصود بــشعار
الجـمھوریـة الجـدیـدة الـذي ظھـر بـكثافـة دون شـرح أو تـوضـیح، ولـكن كـان الھـدف مـن
الاجـتماعـات ھـو طـرح سـؤال أھـم: »كـیف نـكون فـاعـلین بـأفـكارنـا فـي بـناء ھـذه
الجمھوریة؟«
وانـطلاقًـا مـن ھـذا الـمنھج، وھـذه الـرؤیـة، بـدأ د. حـسام بـدراوي كـتابـھ الـذي قـ َّدمـھ السـید
ـة
عـمرو مـوسـى وزیـر خـارجـیة مـصر الأسـبق، والأسـتاذ مـنیر عـبد الـنور وزیـر السـیاح
والصناعة والتجارة الأسبق.
الأمل في الجديد القادم
بـدأ الـكتاب بـتقدیـم لـوزیـر خـارجـیة مـصر الأسـبق عـمرو مـوسـى، قـال فـیھ: الـتقیت
بـصدیـقي الـعزیـز الـدكـتور حـسام بـدراوي، وعـلمت مـنھ أنـھ فـي الـوقـت الـذي انـشغل ُت فیھ
بـموضـوع الجـمھوریة الجـدیـدة وبـدأت أتحـدث فیھ عـلنًا، انتھـى ھـو مـن كـتا ٍب یـتفاعـل مـع
الـموضـوع نـفسھ أسـماه »حـوارات مـع الشـباب لجـمھوریـة جـدیـدة«. ھـنَّأتـھ ور َّحـبت بـكتابـھ
وقُـلت لـھ: كـم أود الاطـلاع عـلى نـقا ٍش جـا ٍّد لـتلك الـفكرة الـتي أطـلقھا الـرئـیس عـبد الـفتاح
السـیسي والـتي تسـتحق أخـذھـا بـالجـدیـة نـفسھا الـتي تحـدث بـھا الـرئـیس، فـتف َّضل وأرسـل
إل َّي نسخة ُمتق ِّدمة من مشروع الكتاب.
ویـضیف عـمرو مـوسـى: كـنت مـتوقـ ًعا أن یُركـز فیھ عـلى الـتعلیم، وھـو الـموضـوع الأثـیر
عة
فـي فـكره ولـھ فیھ إسـھامـات ذات كـفاءة عـالـیة.. ولـكني وجـدت فـي قـراءتـي السـریـ
الأولـیة نـظرة شـامـلة إلـى مـضمون ھـذه الجـمھوریة، وإسـھا ًمـا مـتفر ًدا فـي طـرحـھا طـر ًحـا
سل ً یما قا ً ئما على حوارات مع الشباب باعتبار أن المستقبل ھم أصحابھ.
أمـا وزیـر الـصناعـة والـتجارة الأسـبق مـنیر عـبد الـنور فـق َّدم الـكتاب قـائـ ًلا: عـندمـا رفـع
السـید رئـیس الجـمھوریـة شـعار الجـمھوریـة الجـدیـدة أیـقن الـدكـتور حـسام بـدراوي أن
صـفحة جـدیـدة فـي تـاریـخ مـصر یُـمكن أن تُـفتح ویـتعین عـلى الـنخبة أن تُـشارك عـلى
الأقـل بـالـرأي فـي وضـع أُسـسھا وتـشكیل سـماتـھا. وفـي ھـذا الـكتاب، یـدعـو د. حـسام
بـدراوي كـل الـوطـنیین، بـل وكـل صـاحـب فـكر ورؤیـة ورأي لـلمشاركـة فـي مـناقـشة ھـذا
الـطرح ونـقده. إنـھ یـدعـو الـمصریـین إلـى الإیـجابـیة والـتفاؤل، وأھـم مـن ذلـك یُـنبھھم إلـى
الـمسؤولـیة الـملقاة عـلى عـاتـقھم.. مـسؤولـیة الـمساھـمة فـي بـناء الجـمھوریـة الجـدیـدة،
الدولة التي نحلم جم ً یعا ببنائھا لیعیش فیھا أولادنا وینعموا برخائھا.
2
الرغبة في المشاركة الإيجابية
ویـقول د. حـسام بـدراوي فـي مـقدمـة كـتابـھ الجـدیـد: الـدافـع الـرئیسـي وراء ھـذا الـكتاب ھـو
شـغفي بـالإصـلاح، ورغـبتي فـي الـمشاركـة الإیـجابـیة لـتحقیق الاسـتدامـة فـي الـتنمیة،
وتـراكـم الـجھود لـجعل مـصر دولـة عـظمى، وھـي تسـتحق. إن ثـروة مـصر الـحقیقیة عـبر
الـتاریـخ، ھـي فـي مـواطـنیھا. َمـن صـنع الـحضارة الـمصریـة فـي أقـدم دولـة فـي الـتاریـخ ھـم
الـمصریـون، و َمـن بـدأ الـتنویـر فـي الـمنطقة، كـانـوا الـمصریـین، وخـوفـي وقـلقي أن نـفقد
أھـم كـنوزنـا وھـم أطـفالـنا وشـبابـنا، سـواء بـتطرف الـفكر، أو رجـعیة السـلوك، أو فـقدان
الـقیم. إن مـسؤولـیتنا، رھـیبة، كـأجـیال أكـبر، ولا بـد لـ َمن یـملك الـقدرة أن یـدلـي بـدلـوه فـي
إطار الشرعیة والقانون، وأن یفكر ویقول ویسجل.
ویـضیف بـدراوي: قـرأت تـعبی ًرا غـیر تـقلیدي فـي كـتاب بـعنوان » ُمـت فـار ًغـا« یـقول:
»لا تـترك الـحیاة وأنـت تحـمل أفـضل مـا لـدیـك، و ُمـت فـار ًغـا بـعد أن تـملأ حـیاة البشـر
بـأفـكارك«. رأیـتھ تـعبی ًرا بـلی ًغا وغـیر تـقلیدي. وحـیث إنـني مـؤمـن بـأن مـا لا یُـوثَّـق لـم
یـوجـد، فـقد أخـذت عـلى عـاتـقي أن أُس ِّجـل أفـكاري، وأُطـبِّق مـا أسـتطیع مـنھا، وأنشـر
خـلاصـة تـجاربـي، وھـي عـدیـدة، لـ َمن یـمكنھ الاسـتفادة مـنھا أو بـھا، واضـ ًعا فـي اعـتباري
قـول جـواھـر لال نھـرو: »عـندمـا نـفكر فـي الـغایـات، یـجب أن لا نـتجاھـل الـوسـائـل«. وفـي
ھـذا الإطـار، فـأنـا أنـظر لـلشعار الـذي طـرحـتھ قـیادة الـبلاد بـمسمى »الجـمھوریـة الجـدیـدة«
بجـدیـة، بـل والـتزام بـطرح الأفـكار الـتي تـساھـم فـي بـناء الـوطـن، والـتي تـتجنب أخـطاء
الماضي وتتعلم منھا، وتنظر إلى العالم حولنا وتستفید من تجاربھ.
منهج الكتاب والدعامات العشر
اعـتمد د. حـسام بـدراوي مـنھ ًجا واضـ ًحا فـي كـتابـھ الـصادر حـدیـثًا عـن الـدار الـمصریـة
ـة
الـلبنانـیة، ھـذا الـمنھج یـعتمد عـلى كـتابـة الـطرح، ویـلیھ حـوار مـع الشـباب، كـمحاول
لـلاسـتماع إلـیھم واحـترامـھم بـاعـتبار أن عـالـم الـغد ھـو عـالـمھم. وحـمل الـفصل الأول
عشـر دعـامـات للجـمھوریـة الجـدیـدة، أبـرزھـا: الاسـتقرار عـلى الـنظام السـیاسـي لـحكم
الـبلاد، وإحـداث تـغییر ثـقافـي مـن بـوابـة الـتعلیم والـثقافـة والإعـلام، وإحـداث إصـلاح
نـوعـي وفـكري لـمؤسـسات الـعدالـة، وإجـراء تـغییر ھـیكلي فـي الاقـتصاد الـمصري،
بھـدف تـحفیز الـنمو واسـتدامـتھ وتـوازنـھ، وإصـلاح الـجھاز الإداري فـي الـدولـة وإحـیاء
الأخـلاقـیات والـقیم الـتي تـرسـخ مـبادئ الأمـانـة والـنزاھـة، ومـحاربـة الـفساد، ودعـم
الشـفافیـة، وتغـییر نمـط الحـوكمـة والرـقمـیة فيـ المـؤسسـات كاـفةـ, معـ تطـبیق تدـریجـي للا
مـركـزیـة، بـالإضـافـة إلـى الـحفاظ عـلى الـبیئة مـن أجـل الأجـیال الـقادمـة، مـع اسـتدامـة تـوفـیر
الـطاقـة الـنظیفة والـمیاه لاحـتیاجـات الـشعب الـمصري، وتحـدیـد الـدور الـمصري فـي
صـناعـة مسـتقبل إفـریـقیا والشـرق الأوسـط والـعالـم، وزیـادة قـدرات جـیش مـصر،
وتـطویـر نـمط التسـلیح بـزیـادة الـقدرة عـلى الـتصنیع الـعسكري، فـض ًلا عـن تـنمیة دور
3
الـمجتمع الـمدنـي الـف َّعال وتنشـیطھ ودعـمھ واحـترام حـقوق الـمواطـنین، والـتحكم فـي نـمو
ونوعیة وتوزیع السكان.
مراجعة التاريخ قد تصحح المستقبل
قــ َّسم د. حــسام بــدراوي كــتابــھ الجــدیــد إلــى تــسعة فــصول، تتحــدث عــن بــعض ھــذه
الـتوجـھات ولـیس كـلھا – كـما و َّضـح فـي مـقدمـتھ لـلكتاب - وفـي كـل فـصل وضـع مـا یـراه
مـناسـبًا لـتوضـیح بـعض مـا یـجب وضـعھ فـي الاعـتبار لـبناء الجـمھوریـة الجـدیـدة. وحـملت
فـصول الـكتاب الـعناویـن الآتـیة: رؤیـة مـتكامـلة للجـمھوریـة الجـدیـدة، الاسـتقرار عـلى
الـنظام السـیاسـي لـحكم الـبلاد، إحـداث تـغییر ثـقافـي وسـلوكـي فـي وجـدان الـمجتمع، تـطویـر
نـظام الـعدالـة الـناجـزة، الشـباب.. إلـى أیـن؟!، نـمو الاقـتصاد وخـلق فـرص الـعمل، تـحفیز
الـمجتمع الـمدنـي وحـمایـة حـقوق الـمواطـنین، تحـدي الـنمو الـسكانـي، مـراجـعة الـتاریـخ قـد
تصحح المستقبل.
ویـوضـح الـمؤلـف أھـمیة الـفصل الأخـیر قـائـ ًلا: اخـترت بـعد تـفكیر أن أضـع فـص ًلا أخـی ًرا
أسـمیتھ مـراجـعة الـتاریـخ قـد تـصحح المسـتقبل، وضـعت فـیھ مـقالات وفـصو ًلا مـن كـتب
صـیغت قـبل عـام 2014وبـعضھا قـبل عـام 2011شـامـلة مشـروعـات لـم تُسـتكمل،
ومـبادرات أُعـید طـرحـھا وكـأنـھا لـم تـوجـد؛ لأنـي رأیـت أن طـرحـھا رغـم مـرور سـنوات
قـد یـعطي الـقارئ نـفس مـقدار الـدھـشة الـتي تـنتابـني عـندمـا أفـكر فـي الـفرص الـضائـعة مـن
ھـذا الـوطـن، وأھـمیة اسـتدامـة تـطبیق الخـطط والإسـتراتـیجیات ورصـد واسـتعمال ھـذا
التطبیق في الجمھوریة الجدیدة.
دمج التكنولوجيا بالكتاب التقليدي
وفـي مـلمح مـمیز حـرص الـمؤلـف عـلى وضـع »كـیو بـاركـود« مـع أغـلب فـصول كـتابـھ،
وو َّضـح السـبب فـي ذلـك قـائـ ًلا: كـعادتـي، فـإنـني حـاولـت دمـج الـتكنولـوجـیا بـالـكتاب
الـتقلیدي، فـوضـعت »بـار كـودز« مـع بـعض الـمواضـیع لـ َمن یـحب أن یـعود إلـى مـراجـع،
أو تـفصیلات وجـدت أن الـكتاب لا یـسعھا، وبـعضھا یُـتیح لـلقارئ مـشاھـدة مـقتطفات مـن
لقاءات تلفزیونیة تحدثت فیھا عن الموضوع المطروح في الكتاب.
وقـد حـرص د. حـسام بـدراوي عـلى تـضمین كـتابـھ آراء وأفـكار آخـریـن، فـفي الـفصل
الـرابـع الـذي حـمل عـنوان: »تـطویـر نـظام الـعدالـة الـناجـزة« نشـر دراسـتین كـبیرتـین،
إحـداھـما بـعنوان: »تـصور لـفلسفة جـدیـدة للتشـریـع فـي مـصر« بـقلم المسـتشار حـسن
الـبدراوي عـضو الـمحكمة الـدسـتوریـة الـعلیا سـابـقًا، ودراسـة أخـرى بـعنوان: »تـصورات
إجـرائـیة لـتحقیق نـظام عـدالـة نـاجـزة« بـقلم شـمس نـور الـمحامـیة والـخبیرة فـي تـطویـر
نـظم الـقضاء. وقـد كـان الـمؤلـف یـسعى إلـى مـزیـد مـن ھـذه الـدراسـات الـتي تـطرح رؤى
مـتعددة تـتعلق بـموضـوع الـكتاب، حـیث یـقول: كـنت أتـمنى أن یخـرج ھـذا الـكتاب، لـیس
4
بـاسـمي فـقط، ولـكن بـأسـماء الـعدیـد مـ َّمن یـھمھم الأمـر كـما یـھمني، ولـكن لـم یمھـلني الـوقـت
ولـم یمھـلھم سـوى بـإبـداء الـرأي شـفویًّـا لأسـتقي مـنھ وأنھـل مـن عـلمھم، والـقلیل ردوا
كـتابـة، وأنـا شـاكـر ومـمتن للجـمیع، ولـكل َمـن سـاھـم فـي تـشكیل الأفـكار الـواردة فـي ھـذا
الكتاب.
إضاءة:
اسم الكتاب: حوارات مع الشباب لجمهورية جديدة
اسم المؤلف: د. حسام بدراوي
اسم الناشر:الدار المصرية اللبنانية
الطبعة الأولي :2022 م.
عدد الصفحات: 472صفحة من القطع المتوسط.

مواقيت الصلاة

الأحد 12:26 مـ
7 ربيع أول 1444 هـ02 أكتوبر 2022 م
مصر
الفجر 04:22
الشروق 05:49
الظهر 11:45
العصر 15:08
المغرب 17:40
العشاء 18:57

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 18.261718.3617
يورو​ 20.049520.1629
جنيه إسترلينى​ 24.092624.2337
فرنك سويسرى​ 19.610919.7204
100 ين يابانى​ 15.004215.0901
ريال سعودى​ 4.86824.8951
دينار كويتى​ 59.968760.4519
درهم اماراتى​ 4.97124.9996
اليوان الصينى​ 2.86492.8842

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 1,103 إلى 1,126
عيار 22 1,011 إلى 1,032
عيار 21 965 إلى 985
عيار 18 827 إلى 844
الاونصة 34,299 إلى 35,010
الجنيه الذهب 7,720 إلى 7,880
الكيلو 1,102,857 إلى 1,125,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى