الثلاثاء 25 يونيو 2024 07:40 صـ 18 ذو الحجة 1445هـ
الوادي

رئيس مجلس الإدارة طارق نديم

رئيس التحرير محمود نفادي

  • جريدة الوادي
رأي

رسالة مصطفى بكرى الى شقيقة محمود بكرى

الوادي

أكتب إليك وأنت على سرير المرض، تلك هي المرة الأولى، فقد عهدتك قويًا جسورًا لا تئن ولا تضعف، قويًا كالنخيل الشاهق، كالجبال التي تحيط ببلدتنا الفقيرة في جنوب الصعيد، تتحامل على نفسك حتى وأنت في لحظة المرض، تلومني لأنني جالستك لبعض الوقت، تطلب مني وبإلحاح عدم إبلاغ أخوتك أو أي من أفراد الأسرة والأصدقاء.

أكثر من عشرين يومًا، وأنت لا تبارح غرفتك في البيت أو المستشفى، لا أعرف إلى متى يستمر الحال، لكنني أثق في أن دعاء الفقراء أهلنا الذين سخرت نفسك ووقتك لأجلهم سيفتح أمامك أبواب السماء.

عندما يأتي المساء أتذكر الأيام الخوالي، أتذكر تاريخًا عشناه سويًا، منذ الصغر وحتى اليوم، هل تتذكر يا أخي كيف واجهنا صعوبة الحياة، وتغلبنا على أوضاعنا الاجتماعية؟ كيف قهرنا المستحيل وتمسكنا بالحلم؟ هل تتذكر يوم كنت أشدّ الرحال إلى كلية الحقوق في جامعة أسيوط، والتقيك لأسلِّم لك الجنيهات القليلة لتدفع إيجار غرفتك، نجلس سويًا، ونؤكد الإصرار من جديد.

ما زلت يا أخي أتذكر دموعك الساخنة وأنت تحتضني عندما كنت تزورني في سجن قنا العمومي بعد أحداث 18، 19 يناير 77، ومازلت أتذكر يوم أن جرى القبض علينا سويًا في المعادي بعد مقتل السادات في 16 أكتوبر 81، ومازلت أتذكر كيف ترافقنا سويًا في سجن مزرعة طرة بعد القبض علينا في قضية نشر في عام 2003، كأن القدر كتب علينا أن نبقى سويًا حتى في لحظات السجن والتحدي.

أخي.. أراك تكتب في «الأسبوع» قصة حياتنا تروي التفاصيل، تتحدث عن لحظات الألم، وكيف تحمَّل أبي وكيف تحملت أمي وأسرتنا لحظات الوجع.

لم نختلف مرة واحدة، كأن الله أراد لنا أن نبقى شخصًا واحدًا في كل شيء، روحا واحدا لا يعرف إلا جسدا واحدا، أبدًا لم تكن أخي، بل كنت ابني، ثم كنت أنا، هكذا هو الشعور الأبدي الذي يرافقني وسيبقى، كنت دائمًا تقول: أنا وراك لا يهمني سواك.

منذ عشرين يومًا، أعيش نومًا متقطعًا، أصحو أكثر من مرة، أشعر بالاختناق، لا أتصور لنفسي حياة سعيدة بعيدًا عن أخي، أدعو في صلاتي، وأدرك أن لحظات الخوف عليك لن تستمر طويلًا، لدي ثقة في رحمة الله وأن مرضك لن يطول كثيرًا.

منذ أن تسرب خبر مرضك الذي حرصت على كتمانه، ورنين هاتفي لا يتوقف، أهل حلوان الذين أحببتهم وأحبوك، تفانيت من أجلهم حتى سقطت مريضًا، أهل بلدتي أصدقاؤنا في كل مكان، لهفة وكلمات تعكس محبة الناس لك.

ننتظر عودتك يا أخي لتحضر حفل الإفطار السنوي الذي نقيمه سويًا لأبناء ورموز الصعيد منذ عام 2003 على شرف اللواء عادل لبيب، تواعدنا بأن يكون حفل هذا العام تكريمًا لروح الراحل العظيم، ورمزنا الصعيدي اللواء منصور العيسوي الذي كان يحرص على حضور هذا الحفل منذ بدايته حتى قبل الرحيل.

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 07:40 صـ
18 ذو الحجة 1445 هـ25 يونيو 2024 م
مصر
الفجر 03:09
الشروق 04:55
الظهر 11:58
العصر 15:33
المغرب 19:00
العشاء 20:33

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 2,494 شراء 2,505
عيار 22 بيع 2,286 شراء 2,296
عيار 21 بيع 2,182 شراء 2,192
عيار 18 بيع 1,870 شراء 1,879
الاونصة بيع 77,555 شراء 77,910
الجنيه الذهب بيع 17,456 شراء 17,536
الكيلو بيع 2,493,714 شراء 2,505,143
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى